منتديـــــات موقع اجتماعي
أهلاً وسهلاً بك في منتديات سبينة ,نرحب بك عضواً بيننا في الموقع .اضغط زر تسجيل للانضام الينا
ولاتنسى تفعيل العضوية من الايميل الخاص يك.


أول موقع اجتماعي في
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجيش السوري الإلكتروني دمر أكثر من 20 هدف استراتيجي على الشبكة العنكبوتية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رجل الظل
عضو مميز
عضو مميز
avatar

السرطان
258

3608
السٌّمعَة : 0
14/10/2009
27
الموقع www.sbinah.com
العمل/الترفيه موطف

مُساهمةموضوع: الجيش السوري الإلكتروني دمر أكثر من 20 هدف استراتيجي على الشبكة العنكبوتية   الأحد مايو 08, 2011 3:07 pm



حرب ضروس ومعارك كر وفر تدور رحاها على الشبكة العنكبوتية، أفضت الى ابتداع أساليب حديثة في المواجهة الاعلامية وابتكار أسلحة جديدة في ضوء الأحداث الجارية على أرض الواقع في سوريا وغيرها من البلاد العربية، هي حرب لا يمكن حصرها بنطاق محدد وضيق، فهي بالطبع ليست محلية أو اقليمية، بل أبعد من ذلك وتصل الى حدود أن تكون حربا عالمية ثالثة في عالم افتراضي واسع.

الجيش السوري الالكتروني يهاجم "الجزيرة" على الانترنت

باختصار فان حرب داحس والغبراء تخاض الكترونيا اليوم على الشبكة العنكبوتية، فبعدما كانت ما يسمى بـ"الثورة" السورية تحتكر وسائل الاعلام الحديثة في المواجهة مع بدء الأحداث في سوريا بنسبة كبيرة من خلال الدعوة والتحريض على التظاهر، فوجئت الأوساط الاعلامية منذ حوالى الأسبوع بالاعلان عن اقفال صفحة "الثورة" على " الفيس بوك"، فكان ذلك بمثابة اعلان عن بداية تحوّل وانتقال الفريق المؤيد لسوريا من موقع الدفاع الى موقع الهجوم الإلكتروني. ليتبين في اليوم التالي أن الجهة التي أطلقت على نفسها اسم الجيش السوري الإلكتروني اجتاحت جحافلها لمدة عدة ساعات موقع "الثورة" السورية، واستكملت على مدى الأيام اللاحقة لتطال العديد من الصفحات الأميركية والأوروبية والعربية.

وفي التفاصيل، فقد استطاعت جهود بعض السوريين من مرتادي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" اغلاق صفحة "الثورة" السورية التي أنشأتها مجموعة يعتقد أنها تابعة لـ"الإخوان المسلمين" لدعوة الشعب السوري الى التظاهر وتأجيج الوضع الطائفي في سورية، وقد وصل عدد مشتركي هذه الصفحة الى 120 ألفا قبل أن يتم اغلاقها بشكل نهائي، عبر هجوم منظّم شنه ناشطون سوريون تجاوز عددهم 24 ألفا على الصفحة في وقت واحد. وقد أعاد مشرفو الصفحة انشاءها من جديد بشكل سريع ولافت، وقد وصل عدد أعضائها الى 800 عضو بعد وقت قصير. الا أن ادارة الفايسبوك تواطأت فيما يبدو مع المتظاهرين وقامت باعادة فتح الصفحة لهم من جديد وبأعداد اضافية. وهذا ما يطرح علامات استفهام حول الدور الذي تقوم به مثل هذه المواقع ومن يقف خلفها، وخصوصا أن هناك تجارب سابقة جرى فيها اغلاق صفحات على الموقع من دون سابق انذار ولمجرد كونها مناوئة لـ"اسرائيل" ليس الا؟!!.

الجيش السوري الالكتروني يهاجم صفحة دعم صفحة "الثورة" على الفايسبوك

وقد لوحظ أنه وفور الاعلان عن اغلاق صفحة "الثورة" السورية على فايسبوك ليل السبت ـ الأحد 24/4/2011، سارع المشرفون على هذه الصفحة الى نشر تسجيل فيديو على الأنترنت (يوتيوب) للمدعو فداء السيد الذي أطلق على نفسه اسم الناطق باسم ائتلاف صفحات الثورة السورية، وبغضّ النظر عمّا احتواه مضمون هذا التسجيل من تهديد ووعيد فقد ظهر واضحا وفق ما جاء على لسانه بأن المشرفين على هذه الصفحات هم خارج سوريا، وذلك حينما زل لسانه، قائلا "اخواننا في سوريا يقتلون أكثيرٌ علينا أن نعيد بناء صفحة بعد اغلاقها"، هذا من جهة، أما من جهة أخرى فقد سارع السيد الى الاعلان عن انشاء صفحة جديدة، وأشار اليها في التسجيل من باب الترويج مجددا لزوار الصفحة السابقة. لكن المفاجأة أتت من ادارة الفايسبوك وكانت بحد ذاتها مستغربة حينما أعادت فتح الصفحة السابقة للثورة السورية وبأعداد اضافية.

من هو فداء السيد؟

فداء السيد الذي كان أحد نجوم "الفيس بوك" وسارع فور اغلاق صفحة "الثورة" السورية الى الظهور بشريط فيديو مصوّر على شبكة الأنترنت مهددا ومتوعدا وموجها رسائل للشعب السوري والجيش والرئيس الأسد، من هو هذا الشخص الذي شكل الواجهة الاعلامية للصفحة المدعوة ثورة الغضب 2011 ؟!.

فداء الدين طريف السيد عيسى من مواليد عام 1985 ومنظم في جماعة "الاخوان المسلمين" ومدير لمكتبها في السويد، وهو أحد أعضاء من يدعون اللجنة المؤقتة لاعلان دمشق المدعومة من جهات باتت معروفة بعدائها لسوريا. ويظهر في صفحته الخاصة على الـ (فيس بوك) شعارات "للاخوان المسلمين" وصور تجمعه مع قيادات " للاخوان" في مصر ومحاضرات يلقيها على بعض الشباب في أماكن متفرقة.

وكان فداء بدأ بالظهور على بعض الأقنية الفضائية من دون الكشف عن صورته، ويحرص على تقديم نفسه باسم حركي مختصر من اسمه الكامل، وعمد بعد آخر ظهور له على قناة الـ "بي بي سي" والتي ظهر فيها بوجهه الحقيقي الى ازالة كافة صوره الموجودة على صفحته الشخصية.

صفحة "الثورة" السورية على الفايسبوك عرضة لهجمات دائمة

ولدى الرجوع الى بعض هذه اللقاءات يظهر فداء في لقاء مع قناة "بردى" الفضائية المعارضة في تاريخ 5 شباط الماضي وهو يتحدث عن دعواته للتظاهر ويزلّ بكلمة "جماعتنا" المشهورة الاستخدام للدلالة على "الاخوان المسلمين" قبل أن يتراجع مخاطباً المذيع بأنه لا يريد أن تظهر الدعوة بأنها من "الجماعة" بل يريدها أن تظهر بأنها عفوية وشبابية لمخاطبة شرائح كبيرة من المجتمع السوري لجرها الى التظاهر.

إبداعات الحرب الإلكترونية

الا أن اللافت كان في ضوء المعارك الإلكترونية الجارية هو الابداع الحاصل فيها، فبعدما كانت الساحة "الإنترنتية" متروكة في بداية الأحداث في سوريا لما يسمى "الثورة" السورية ما جعلها تشكل احدى مساحات التضليل الاعلامي بالتعاون مع بعض الفضائيات العربية، فقد استعاد الشباب السوري المثقف زمام المبادرة وأنشأ عدة صفحات جديدة على موقع "فيس بوك" كان أبرزها صفحة الجيش السوري الإلكتروني التي انطلقت تحت عنوان " الوطن ينادي ولبينا النداء"، وهي تعرّف عن نفسها بأنها جهة خاصة وليست رسمية، وأنها غير موكلة من قبل أحد، وتضيف "نحن شباب سوريون لبينا نداء الوطن والواجب بعد تعرض وطننا الحبيب سوريا لهجمات على الإنترنت فقررنا الرد وبعنف". وتحدد شروط الانتساب للصفحة كالتالي: - طائفتي سوري - لا وجود للمتخاذل في صفوفنا - سوف يتم حذف أي عضو غير فعال - ممنوع اتخاذ القرارت الفردية - نرحب بكافة اقتراحاتكم ـ نحن نكبر بكم والوطن يكبر بنا - من لا يوافق على الشروط نحن آسفون لا مكان له بيننا.

وبعد انطلاقه بأسبوع، أعد الجيس السوري الإلكتروني شريط فيديو نشره على صفحته على "الفيس بوك" وعلى موقع "اليوتيوب" يعدد فيه انجازات الأسبوع الأول، ومنها استمرار الضربات والهجمات على موقع "أورينت" وتدمير سيرفراته أكثر من مرة، تهديد موقعي فضائيتي الجزيرة والعربية، تنظيم مسيرات التأييد والولاء الإلكترونية للرئيس بشار الأسد على صفحات عالمية منها الصفحة الرسمية للرئيس الأميركي باراك أوباما والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان سعد الحريري، المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، صفحة البيت الأبيض، صفحة CNN K وصفحات أخرى لكل من أوبرا وينفري، هيثم المالح، عزمي بشارة وغيرهم... وكانت باكورة انجازات الجيش السوري الإلكتروني اختراق صفحة الثورة السورية على "فيس بوك" والتمكن من اختراقها واغلاقها، ولكن تخاذل ادارة الفايس بوك أعاد الصفحة لهم بأعداد أكبر.

موقع الجزيرة الالكتروني تحت سيطرة جحافل الجيش السوري الالكتروني

وواصل الجيش السوري الإلكتروني هجماته الافتراضية وتحركاته الاحتجاجية على الصفحات الإلكترونية الرسمية لكبرى دوائر القرار في العالم، الى أنه نفذ العملية الأولى من نوعها بتاريخ الانترنت و"الفيس بوك" في الأيام القليلة الماضية، وهي ما أطلق عليها اسم "اعتصاماً مفتوحاً حتى اشعار آخر في صفحة دولة قطر على الفيس بوك"، وذلك استنكارا لما تقوم به قناة "الجزيرة" من عدم مهنية وعدم مصداقية وتحريض علني على الفتنة، داعيا لمعاقبة القائمين عليها.

صفحة قناة العربية على الانترنت تشهد احدى مسيرات التأييد للرئيس الاسد

كما قامت فيالق الجيش السوري الإلكتروني باستهداف الصفحة الرسمية لموقع قناة "العربية" على "الفيس بوك"، وذلك في محاولة من قبل المشاركين لايصال رأي فئة كبيرة من الشعب السوري المنزعجة من التغطية غير المهنية التي انتهجتها القناة منذ بدء الأحداث في سوريا. ومن التعليقات التي وضعت على الصفحة:

"من العار أن تفقد الصحافة مصداقيتها فكيف اذا لفقت الكذب والفتن". وأيضا "مطلوب مختصين غرافيك للعمل في العربية لديهم المهارة في فبركة ملفات الفيديو و تعديله من أجل مواكبة المظاهرات العربية المفبركة .... عاجل"، " اقتراح: شو رأيكون تغيرو اسمكون من عربية لعبرية. على الأقل بتكون بديت المصداقية" -"حااااااااااااااااااااااج كذب عييييييب علييييييكن"، وذلك اضافة الى الآلاف من التعليقات الأخرى التي لا يتسع المجال لذكرها.

ولدى تصفح صفحات "الفايسبوك" المشار اليها تطالعك أحد التعليقات المنشورة على صفحة الثورة السورية ضد بشار الأسد على الفايسبوك The Syrian Revolution 2011 وهي تقول "قل لي بربك ماذا تنتظر؟ .. أن يقتل الجلاد كل أسرتك؟، أن يبطش البصطار دار عزتك؟، قل لي بربك ماذا تنتظر؟، أن يسرق القواد لقمة خبزتك؟ أن يطفا المسعور جذوة فرحتك؟ قد طال ليل ظلامهم وما سعيت بنصرتك. هذي جحافل جيوشهم داست عليك وعزتك.

رسالة الشباب السوري طالت الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ايضا

وبنفس السلاح يدك موقع القوات السورية الإلكترونية موقع الثورة فيورد في أحد تعليقاته "قل لي بربك ماذا تنتظر؟؟؟، أن يقتل أحد من أسرتك؟ أن يبطش المخرب دار عزتك؟ قل لي بربك ماذا تنتظر؟؟ أن يسرقو الخونة لقمة خبزتك؟ أن يطفا المسعور جذوة فرحتك؟ .. قد طالت ايامهم وما سعيت بنصرتك..

حرب مفتوحة بلا حدود

حدود المواجهة لم تقتصر عند هذا الحد بل طالت شظاياها ما اصطلح على تسميته بزفاف القرن، فرغم أن أحد المدونين علّق على سحب بريطانيا الدعوة الموجهة لسفير سوريا لحضور حفل زفاف الأمير البريطاني وليم، الذي أقيم الجمعة الماضي، في قصر "بكنغهام" بلندن، قائلا: "بالطبع ما بيشرفنا نحضر زفاف متواجد فيه السفير الاسرائيلي"، فان "هاكر" سوري لم يرقه الأمر وأراد الرد مباشرة والانتقام لسفير سوريا في بريطانيا "سامي الخيمي"، حيث قام باختراق موقع زفاف الأمير وليم معرفا عن نفسه بأنه "صقر سوريا" وتاركا رسالة باللغة الانكليزية، على الصفحة الرئيسية للموقع، طالب من خلالها بأن يعتذر الشعب البريطاني عن سحب الدعوة لسوريا.

وجاء في الرسالة "نحن كسوريين سعداء للأفراح التي تعم دياركم، لكننا لا ننسى ما قام به وزير خارجيتكم والاساءة التي قام بها حينما سحب الدعوة الموجهة الى سفيرنا في بلادكم، بريطانيا، لحضور الزفاف الملكي لذا نتوقع اعتذاراً من شعبكم".

حتى زفاف الامير البريطاني وليام لم يسلم من توجيه الرسائل

وأوضح " الهاكر" في رسالة وجهها لأحد المواقع الإلكترونية أن الموقع الذي تم اختراقه يخص حفل زفاف الأمير وليم، وأنه كان يحتوي على صور الزفاف وفيديوهاته وهدايا العروسين.

* التنظيم التمويل الخلفية والأهداف

صفحات ما يسمى بـ"الثورة" السورية على موقع "الفيس بوك" خصصت لتوجيه نداءات التظاهر وفبركة الأحداث والتحركات الاحتجاجية، الا أن اللافت هو حجم التمويل الذي يصرف على هذه الصفحات ودقة التنظيم الذي تحظى به، وبعض هذه الصور المنشورة تكشف كم من الوقت استغرق التحضير لمثل هذه الصفحات، فاحداها تعطيك دورة سريعة حول كيفية التحكّم بالتلفون عبر جهاز الكومبيوتر وارسال رسائل كثيرة بسرعة كبيرة من خلال وصل الهاتف الخلوي بكومبيوترك الشخصي، وترشدك الى النواحي الأمنية التي يتوجب عليك اتباعها كي تتجنب اعتقالك:

ورسائل سرية مزورة في الحرب الاعلامية على الانترنت

- عدم التكلم بأنك من يرسل الرسائل سوى الى الاشخاص المعتمدين لديك.
- ارسال الرسائل عبر جهاز محمول وتغيير المكان الذي ترسل منه من يوم الى آخر.
- عدم الرد على أي اتصال والغاء الاتصالات مباشرة.
- ازالة الشريحة حينما يتم الانتهاء من ارسال الرسائل أو استعمال الشريحة لمرة واحدة فقط.

ثم تدربك الصور أيضا حول كيفية انشاء عدد كبير من الأرقام الهاتفية السورية في أسرع وقت ممكن من أجل توجيه الدعوات والرسائل لهم للتظاهر في أماكن محددة.

صورة ثانية تتضمن ما أسمته وثيقة سرية وضع عليها بعض المؤثّرات البصرية حتى يقتنع بها القارئ كبعض البقع مثلا، وقد وضع عليها ختم بسيط يشير الى أنها صادرة عن ادارة المخابرات العامة في سورية حول كيفية مواجهة التظاهرات المرتقبة في سوريا وقمعها، لكن اللافت هو عدم وجود أي توقيع على ما وصف بأنه وثيقة سرية، ولا الجهة المحالة اليها هذه الرسالة.
احدى الدعوات للتظاهر التي نشرت على صفحة "الثورة" السورية اعتمدت على عنصر المباغتة مع بداية الأحداث الجارية في سوريا، فتوجهت للشعب السوري بدعوته للتظاهر، مشيرة في دعوتها الى المسار الذي يمكن أن تسلكه الاحتجاجات، وموضحة أنه "في أول 30 دقيقة أو حتى ساعة! لن يكون هناك أي عنصر أمن وخاصه في المناطق الكثيرة التي لم يتم الاعلان عن أسمائها.. لذلك يجب أن تكون تحركاتنا سريعة جدا.. من الممكن حشد أكثر من 5 آلاف في غضون 30 دقيقة لأن أول نصف ساعة ستكون بقعة عمياء لرجال الأمن ويجب أن نستغلها ويجب علينا التحرك بسرعة، والله الموفق..".

دورة كاملة حول كيفية ارسال الرسائل السريعة والكثيفة للمتظاهرين

احدى الدعوات المنشورة مع صور تدعو أبناء حلب للانضمام الى الثورة فتوجه نداءً لهم تدعوهم فيه للحضور واستغلال احدى المباريات التي ستجري على ملعب حلب الدولي وتشجيع فريق الاتحاد.. والقيام بتظاهرة أمام الكاميرات والمناداة بشعار "سلمية سلمية .. حرية حرية". ثم تقوم بشرح تفصيلي للخطوات المفترض القيام بها تحت عنوان "خطوات التنفيذ - الانطلاق وحشد الجماهير يتم بين الساعة الـ 11 الى 1 ظهرا":

.-1 التجمهر مع الأصدقاء والجيران في الحارات والأزقة الضيقة والأسواق المزدحمة.
.-2 الهتاف باسم سوريا وحرية الشعب - هتافات ايجابية.
.-3 تشجيع سكان العمارات والمحلات للانضمام - بشكل ايجابي.
.-4 الخروج في مجموعات ضخمة الى الشوارع الفرعية لجمع أكبر حشد ممكن.
.-5 السير نحو الاماكن المزدحمة و الهامة مع الهتاف الايجابي.

وقبيل الدعوة الأخيرة للتظاهر بسوريا يوم الجمعة الماضي قامت "الثورة" السورية باعداد شريط فيديو لتعليم المتتبعين حول كيفية انشاء بث مباشر للأحداث عن الأرض ليتم استخدامه لنقل أحداث التظاهرات عبر "الفيس بوك" وذلك عبر موقع www.usteam.tv.

أهداف استخباراتية مشبوهة

انطلاقا مما تقدم، تطرح التساؤلات حول مضمون ما ينشر على مواقع وصفحات ما يسمى "الثورة" السورية، والتي في جلّها ما يشير الى أن من يقف خلفها اما هو جهة استخباراتية أمنية محددة أو جهة موجهة ومدربة أمنيا بشكل جيد. وفي هذا الاطار، تؤكد مصادر اعلامية غربية أن غالبية الذين نشطوا عبر "الفيس بوك" فيما يتعلّق بالأحداث الجارية في سوريا كانوا من الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا.

من جهته، كشف الصحفي الفرنسي المعروف ريتشارد لابفير، القريب من الدوائر الأمنية الفرنسية انه اجرى بحثا معمقا حول الأمكنة التي تنطلق منها دعوات التحريض ضد سوريا، فاكتشف بأن مصدر معظمها هو دول معروف التغلغل الصهيوني فيها كجورجيا وألمانيا وتحديدا هامبورغ.

الى ذلك، يقول مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية ان الولايات المتحدة الأميركية خصصت 26 مليون دولار لتسهيل استخدام الأنترنت لناشطين في الخارج لتمكينهم من تحقيق التغيير في بلدانهم. ويوضح مساعد وزيرة الخارجية الأميركية مايكل بوزنر لصحيفة "جيروزاليم بوست" الاسرائيلية أن الادارة تعتقد أن التغيير الديمقراطي يجب أن يكون مصنوعا محليا، وهذا يعني تمكين النشطاء الديمقراطيين من نشر رسالتهم لذلك فهم يحتاجون لحرية أنترنت لفعل ذلك.

وكانت صحيفة "الواشنطن بوست" قد نشرت قبل أيام وثائق دبلوماسية أميركية أظهرت أن وزارة الخارجية الأميركية موّلت سرا مجموعات سورية معارضة ومشاريع أخرى ضمنها قناة "بردى" التلفزيونية في لندن. كما كشفت الصحيفة بأن صفحات الثورة السورية تصنع في قسم العمليات الاسرائيلية بطلب من وزارة الخارجية الاسرائيلية تحت عنوان الحرب الاعلامية والنفسية.

هذه المعلومات أيدتها وأكدتها صحيفة "مترو" الباريسية التي قالت ان غالبية الذين نشطوا عبر الفايس بوك فيما يتعلق بأحداث سوريا كانوا من الولايات المتحدة وأوروبا.
تدريب على سبل الوقاية والادوات اللازمة لممارسة الشغب

نيويورك تايمز

بدورها، كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية أن مجموعة صغيرة من المنظمات المموّلة من قبل الحكومة الأميركية دربّت بارزين للتحركات الاحتجاجية في الدول العربية على كيفية شن الحملات والتنظيم من خلال وسائل الاعلام الجديدة.

برقيات ديبلوماسية أميركية سرية سرّبها موقع "ويكيليكس"، أكدت أيضا أن هذه المجموعات هي المعهد الجمهوري الدولي والمعهد الديمقراطي الوطني والمنظمة الحقوقية غير الربحية المتمركزة في واشنطن والتي تعرف بـ"بيت الحرية".

وذكرت الصحيفة أن المعهدين الديمقراطي والجمهوري منبثقان عن الحزبين الجمهوري والديمقراطي في أميركا، مشيرة الى أن منظمة "بيت الحرية" تتلقى الجزء الأكبر من تمويلاتها من وزارة الخارجية الأميركية، ولفتت الصحيفة الأميركية الى أن بعض هذه القيادات الشبابية تدربت حول التكنولوجيا عام 2008 في نيويورك حيث تعلموا كيفية استخدام شبكات التواصل الاجتماعي وتقنيات الهاتف النقال، وكان موقع التواصل الاجتماعي ومحرك البحث " غوغل" ووزارة الخارجية الأميركية من بين الراعين لهذا الدعم.

ولم تكن مواقع الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي الوسيلة الوحيدة لإدارة التظاهرات على الأرض، بل أدخل اليها عنصر مهم تمثّل بإرسال عشرات هواتف الثريا الى أشخاص محددين بالمحافظات السورية.

وفي هذا السياق، تحدثت مصادر اعلامية عن أن ولي عهد احدى الدول الخليجية يقف مباشرة وراء ارسال هذه الهواتف التي تخول حامليها الاتصال مباشرة عبر الأقمال الصناعية من دون المرور بشبكتي الهاتف السورية الثابتة والخلوية، فضلا عن شرائح خطوط أردنية كانت تشكل العَمُود الفقري لغرفة عمليات وقيادة خارجية لمجموعات قليلة من الناس تم تدريبها على التحرك في ظروف مماثلة، وكانت الاتصالات تتم بين مجموعات في الداخل ومجموعات أخرى في الخارج، أما في الداخل فبحسب المعلومات فان العمل تركز على مجموعات صغيرة قد لا تتعدى العنصرين.

وكانت مصادر اعلامية قد كشفت أن فريقا من منظمة "آفاز" العالمية يعمل الآن وبصورة مقربة ممن يسمون "قيادة الحركات الديمقراطية" في سورية واليمن وليبيا وغيرها لتزويدهم بهواتف ذات تكنولوجيا فائقة وأجهزة "مودم" للأنترنت عبر الأقمار الصناعية، من أجل ربطهم بقنوات الاعلام العالمية الكبرى، اضافة الى تقديم المشورة لهم في مضمون الاتصالات. وكشفت المصادر أن "آفاز" أخضعت "الناشطين" لدورات اعلامية عالمية، وقامت بنقل لقطات فيديو، كما حضّرت شهود عيان لتوزيعهم على شبكات "سي ان ان" و"بي بي سي" و"الجزيرة" و"فرانس 24 " و"العربية" وغيرها.

وفي السياق ذاته، فقد كشف المدوّن وعضو اتحاد الصحفيين العرب في الولايات المتحدة رفيق لطف، عن وجود غرف سوداء على موقع المحادثة والتواصل الصوتي الاجتماعي الأميركي "البالتوك" يتم فيها فبركة الأكاذيب والتحريض على سورية، وتعطى من خلالها التوجيهات ويتم الاتصال بالجهات الاعلامية، اضافة الى اعطاء المخططات للناس وتوجيه الاتصالات الى القنوات الفضائية والى الأنترنت وتجهيز وتقطيع بعض الأفلام المفبركة واضافة الأصوات عليها، وجلبها من أماكن خارج سورية، وبعضها من سورية، ولكن تُحرّف بحيث تكون من بعض المظاهرات المؤيدة وتصبح معارضة، ورفع شعارات غير موجودة أصلاً.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجيش السوري الإلكتروني دمر أكثر من 20 هدف استراتيجي على الشبكة العنكبوتية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـــــات موقع اجتماعي :: القسم الرئسي :: العالم في اسبوع :: فلسطينا-
انتقل الى: