منتديـــــات موقع اجتماعي
أهلاً وسهلاً بك في منتديات سبينة ,نرحب بك عضواً بيننا في الموقع .اضغط زر تسجيل للانضام الينا
ولاتنسى تفعيل العضوية من الايميل الخاص يك.


أول موقع اجتماعي في
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أجواء العيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السيف
عضو مميز
عضو مميز


السمك
78

3228
السٌّمعَة : 0
22/06/2009
23

مُساهمةموضوع: أجواء العيد    الإثنين نوفمبر 07, 2011 3:32 pm


مع إطلالة عيد الأضحى، تتسابق الذكريات الجميلة عن سورية و فلسطين في قلوب المسنين مما عايشوا طعم العيد الحقيقي، ويدغدغ الحنين مشاعرهم، ينظرون بغصّة إلى وقعهم المأساوي والذي طال وطال من دون بارقة أمل بالعودة إلى الأرض المسلوبة. "شتّان ما بين الأمس واليوم..."، جملة يرددها المسنون في مخيمات ، في إشارة إلى أنّ الحياة في فلسطين لا يمكن مقارنتها بالحياة في مخيمات الشتات


لمّ الشمل..

بابتسامتها العذبة تستقبلنا "أم مرعي" وهي من بلدة "شعب" (قضاء عكا) بحرارة في منزل ٍ هو عبارة عن خرابة مؤلفة من غرفة واحدة، تفتقر إلى أدنى مقوّمات الحياة الأساسية، وتقول: "لا نشعر بمعنى العيد الحقيقي هنا.. فالعيد لمّ الشمل.. ونحن تمزّق شملنا، فهناك مَن بقي في فلسطين، ونحن في لبنان، وهناك أقرباء لنا في دول متفرقة عربية وأجنبية.. العيد لن يكون عيدا ً في الغربة.. كم أتوق لعناق أقربائي.. كم احنّ للشجرة الكبيرة التي كانت أمام منزلنا.. كنت ألعب تحتها.. كم أشتهي الزعتر البري.. فالزعتر هنا لا طعم له.. زعتر بلادنا يختلف كليا ً".



وتتابع بنبرة ألم: "رغم بساطة العيش والإمكانيات المتواضعة في فلسطين، كان الحياة أجمل بكثير.. فالأضحى في فلسطين له سحر خاص وعبق لا أزال أشمّ رائحته الزكية إلى اليوم.. كانت أعيادنا مباركة بالفرح والمحبة والإنسانية.. هنا لا يوجد شيء.. انظري حولكِ.. هل هذه حياة؟ هل هذا منزل؟".



عيد فلسطين في الماضي

تعود بذاكرتها إلى الوراء يوم كانت طفلة ًوتقول: "العيد كان يبدأ قبل 3 أيام من موعده.. نطوف على منازل الأقارب والجيران، نتنقل من فرحة إلى أخرى.. يعطوننا بضعة قروش.. أو أقراص صغيرة من الملبّس بعدة ألوان.. فرحتنا بهذه الهدايا البسيطة لا تضافيها أية فرحة.. وكنا نردد أهازيج عديدة منها: اليوم الوقفة وبكرة العيد، حضّر حالك با بو سعيد.. حضّر حالك للفرحات.. في الملاعب والساحات...". تتوقف عن الغناء بينما دموع الشوق تملأ تجاعيد وجهها.



تستعرض أمامنا شريط الأمس بصوَره ِالمـُبهجة وتقول: "لا زلتُ أتذكر كعك العيد.. أمي تعدّ العجين، وخالتي تشكــّله في قوالب.. وعمتي تشعل الطابون لتخبز الحلوى.. صواني الكعك تتنقل على الرؤوس، وتفوح منها رائحة اليانسون وجوز الهند.. كم هي جميلة رائحة الكعك ... التي تفوح من كل منزل ومن كل زقاق ...رحم الله جدّتي.. كانت مائدة العيد عامرة بالكثير من المأكولات الشعبية، مثل السماقية والرمانية والحماصيص.. مائدتها كانت فيها الدفء العائلي.. أفتقد تلك الأجواء كثيرا ً".



زيارة الأموات والأحياء

وحول يوم العيد تقول: "نستيقظ باكرا ً ونلبس الملابس الجديدة.. نتباهى بها.. ومع أولى التكبيرات، يتدافع الصغار والكبار إلى المساجد لأداء صلاة العيد... لم تكن الهموم تعرف طريقها إلينا.. رغم فقرنا، كانت الأجواء كلها سعادة.. "



وتتابع قائلة ً: "كنا نذهب لزيارة قبر والد جدتي حاملين الزهور والريحان.. كنت أعتقد أن الاموات يشعرون بنا.. كنا نزين القبور بطريقة جميلة.. ومن ثم كنا نذهب إلى منزل جدي حيث تجتمع العائلة كلها عنده، ونحصل على العيديات.. وكان الرجال يذبحون الخراف والابقار.. وكنا نأكل اللحم المشوي في أول ايام العيد.. رائحة اللحم كانت تنتشر في كل البلدة".



تسترسل قائلة ً: "كانت المحبة سائدة بين الأخوة والاقارب والجيران والحارات الاخرى.. الآن لا يعرف الأخ أخاه، فالكل مشغول في كيفية تأمين لقمة الخبز.. العيد هنا مجرد يوم عادي.. وتذكير بفقرنا المدقع وحرماننا من كل شيء تقريبا ً.. ".



تشعر بغصّةٍ وتختم كلامها بنظرة عزم وتصميم: "لن تموت الذاكرة الفلسطينية حتى ولو متنا.. فأنا أتحدث مع أحفادي حول فلسطين، لأغرس في ذاكرتهم ما هو محفور في ذاكرتي....".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رجل الظل
عضو مميز
عضو مميز
avatar

السرطان
258

3555
السٌّمعَة : 0
14/10/2009
27
الموقع www.sbinah.com
العمل/الترفيه موطف

مُساهمةموضوع: سبينه والعيد   الأربعاء نوفمبر 09, 2011 12:30 pm


[img][/img]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
من سبينه
عضو مميز
عضو مميز


العذراء
246

3618
السٌّمعَة : -1
30/09/2009
32

مُساهمةموضوع: كل عام وانتم بخير   الإثنين نوفمبر 14, 2011 6:04 pm


بسم الله الرحمن الرحيم
بمناسبة عيد الأضحى المبارك, أقدم لاسرة منتدى سبينة بأحر تهاني العيد والى كافة أعضاء الكرام

فاللهم
اني اسألك بمحمد الحمد , لبيك غاية القصد لبيك سبيل الرشد اللهم اجعلنا في
هذا اليوم وفي كل يوم مثله من سائر الايام ممن حقق آياتك بأيقان واجاب
دعاتك بأيمان وارزقنا الفوز بفضلك ودار الاقامة في ظلك واسلكنا الخط
المستقيم واعذنا من نار الجحيم.
اللهم اعد علينا وعلى اعضائنا من بركات
هذا العيد السعيد و اليوم الجديد بأتم النعم واغزرها وازكى الحكم وازهرها
واقرنا من وجودك ما لا نستحقه الا بجودك واعصمنا باليقين من الشك واحفظنا
بالصدق من الافك ولا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وثبتنا على معرفتك واحسن
اجتماعنا بأهل الاحسان والحقنا باخواننا الذين سبقونا بالايمان

يا الله يا عظيم

و الحمد لله

و السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أجواء العيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـــــات موقع اجتماعي :: القسم الرئسي :: حديث الشارع-
انتقل الى: